Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
4 juillet 2010 7 04 /07 /juillet /2010 19:53

بسم الله الرحمن الرحيم


رحلة ابن ناصر الدرعي المغربي

الشيخ أحمد بن أبي زيان في رحلة ابن ناصر الدرعي المغربي


زخرت مدينة الأغواط بوجود فقهاء كثيرين إبان القرن الثامن عشر. ويتجلى ذلك من خلال شهادة
ابن ناصر الذرعي المغربي الذي توقف بهذه المدينة غداة توجهه على رأس موكب الحجيج المغاربة إلى البقاع المقدسة.
وقد ذكر ابن ناصر عن الفقهاء الذين التقى بهم في مدينة الأغواط قائلا:" ومن فقهاء الأغواط هم: سيدي محمد بن كسي,
سيدي أحمد بن إدريس سيدي محمد بن خليفة , سيدي عبد الرحمان, الاييتيقي , سيدي إسماعيل العينماضوي , سيدي
محمد بن أحمد بن يحي, سيدي محمد بن أبي زيان ."
وبشير ابن الناصر إلى الفقهيين الأخيرين قد قدما من مدينة الأغواط لاستقباله في تاجموت ..
ويمكن للدارس من أن يستنتج من العدد المذكور لهؤلاء الفقهاء مايلي:


يبدو أن ابن ناصر قد توجه إلى البقاع المقدسة مرتين . كانت الأولى سنة 1685 والثانية سنة 1709.
وقد مر في كلتا الرحلتين بمدينة الأغواط

إن اشارة الذرعي إلى الشيخ سيدي أحمد بن أبي زيان الذي التقى به في سفر حجه الأول والذي دعاه بفقيه
المدينة’, توحى بانتظام فقهاء الأغواط آنذاك في إطار هيئة دينية تستجيب للفصل في كل الشؤون التي تقتضيها
المسائل الفقهية. بل وحتى السياسة وهذا ما سنأتي على بيانه في عنصر لاحق.

- الشيخ سيدي أحمد بن أبي زيان :

وهو ابن الشيخ أحمد بن عبدالكريم حل بمدينة الأغواط حوالي 1652 قادما إليها من طولقة أولى البلدات
التي نزح إليها جده من مدينة تلمسان معقل بني زيان بعدما قضى عليها الأتراك العثمانيون نهائيا سنة 1554
عرفه الرحالة الدرعي بأنه فقيه مدينة الأغواط سنة 1685 كما ذكرنا .

توفي خلال 1709 ودفن بالقرب من بستانه المسمى ببستان الخير الواقع وسط المدينة المذكورة . أعيد نقل
جثمانه من هناك يوم 24 ماي 1873 وسط جمع من مواطني الأغواط وبحضور أولاده السادة:
بوزيان بن أحمد ,
محمد الشطي
,
الطاهر بن محمد –
أحمد المعروف ب احميدة ,
عبدالرزاق بن أحمد وذلك لإعادة دفن رفاته في مقبرة المدينة

ومن خلال الفقرة نستنتج أن
الشيخ محمد بن بوزيان هو أحد ثلاثة أبناء لأحمد بن عبد الكريم الذي نزح إلى طولقة ثم إلى الأغواط .
وهؤلاء الثلاثة هم : محمد الشطي ، وبوزيان ، وعبد الرزاق بن أحمد
أما الطاهر وأحمد فهما ابنا محمد هذا .
والله أعلم .

 

Partager cet article

Repost 0

commentaires

dahousse 05/07/2010 13:24


الأخ يغموراسن شكرا لك على هذه الافادة الهامة و الطيبةولكن لي بعض الاستفسرات أرجو منكم ان أمكن توضيحهااولا هل عندما رحل الشيخ أحمد بن أبي زيان الي الأغواط رحل لوحده أم رفقة أبيه الشيخ أحمدبن عبد
الكريم ثانياتقول أنه عندما نقل جثمانه سنة1709 ذكرت بعضهم على انهم اخوته. الي مقبرة المدينة كان بحضور السادت أولاده....وفي الاستنتاج .